Image

ما هي فوائد الصلاة العلمية

ما هي فوائد الصلاة العلمية

محتويات

  • ١ فائدة الصلاة للجسم
  • ٢ فائدة الصلاة للدماغ
  • ٣ فائدة الصلاة للحامل
  • ٤

فائدة الصلاة للجسم

ثبت علمياً أنّ أداء الصلاة خمس مرات كل يوم يحسن صحّة القلب، ويوسع الشرايين والأوردة، ويجدد الخلايا، ويزيد المناعة، ويقوي العضلات، ويزيد مرونة المفاصل، ويقوي الأوتار والأربطة، كما ثبت علميًّا أنّه نادراً ما يصاب المصلون بضيق الصدر الذي يسببه تراكم غاز ثاني أكسيد الكربون في الرئتين،[١] كما تحافظ الصلاة على ليونة عضلات الظهر من خلال الأربطة الطولية خلف الفقرات فبأداء حركات الركوع تعمل على تقويتها فتكون صعبة التمزق وخاصة بعد تقدم السن، فتحافظ على سلامة الغضاريف بين فقرات العمود الفقري؛ لذلك أمر الإسلام بأداء فريضة الصلاة على كل مسلم منذ الصغر.[٢]

فائدة الصلاة للدماغ

يتدفق الدم الزائد باتجاه الدماغ فيتأهب لاستيعابها فتكون ردّة فعل الدماغ مزدوجة؛ لأنّ الدورة الدموية في الدماغ ذات توازن تلقائي؛ ففي بداية السجود يُعاند الدماغ هذا التدفق وبعد حين يدخل في مرحلة جديدة يسمح فيها للدّم الزائد المتدفق باتجاهه فيوزعه على أوعية دموية دماغية احتياطية موجودة فيه، ومع كثرة السجود والإطالة فيه تتم المحافظة على تلك الأوعية وتحفظها من التلف لكثرة استخدامها بسبب التوازن التلقائي المزدوج للدماغ؛ لذلك أمر الإسلام في أداء حركات الصلاة في تأني والاطمئنان في كلّ حركة لتحقيق الفائدة المرجوّة من حركاتها.[٣]

فائدة الصلاة للحامل

أثبتت الدراسات الطبية الحديثة أنّ حركات الصلاة كالركوع والسجود تزيد من جريان الدم في رحم الحامل، فتعود الفائدة على الجنين بنقل الدم إليه المزود بالغذاء والأكسجين بشكل كافٍ، كما أنّ حركات الصلاة هي بمثابة تمارين رياضية مفيدة للحامل لأنّها تُكسب المرونة لجميع أعضائها وعضلاتها وتُسهّل حركات العمود الفقري مع الحوض، وتُحافظ على مرونة مفاصل الحوض وعضلات البطن، وبهذا يتم الحفاظ على ثبات واستقامة قوام الحامل، فقد قام مجموعة من الأطباء في الدول الغربية بالتوصل إلى تمارين رياضية تفيد الحامل وتحافظ على صحّة الجنين، فتوصلوا إلى مجموعة من التمارين من تشبة في حركاتها وهيئاتها حركات الصلاة، فلذلك شُرع للحامل الصلاة ولم يشرع للحائض والنّفساء؛ لأنّ حركات الصلاة تزيد من اندفاع الدم إلى الرحم ويخرج مع دم الحيض ممّا يسبب هلاكاً في الجهاز المناعي.[٤]